التميمي يهنئ الشعب العراقي والقوات الامنية بالذكرى الخامسة لتحرير الاراضي من داعش

هنأ رئيس مجلس الخدمة العامة الاتحادي الاستاذ محمود التميمي الشعب العراقي وابناء القوات الامنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها والحشد الشعبي بمناسبة الذكرى الخامسة للانتصار على عصابات داعش الارهابية .
واكد التميمي ان هذا اليوم كان بداية صفحة مضيئة وانتهاء الظلام ، فأنجز النصر واندحر الإرهاب بشجاعة وجرأة القوات الامنية بكل صنوفها وتكاتف الشعب العراقي .
مشيرا الى ان في مثل هذا اليوم تُوجِت الموصل الغالية العزيزة بالتحرير ، وانتهت خرافة داعش ودولتها المزعومة، مبينا ان العراق سيبقى الأقدر والأقوى، لما يمثله من تأريخ مشرق وحضارة أصيلة. وستبقى  أرضنا مشرقة بالنور الخالد لما تشرفت به من دم الشهداء الأبطال التي نزفت على أرض موصل الحدباء، فاختلطت الدماء العراقية من أقصى شمال العراق إلى أقصى جنوبه ومن أقصى شرقه إلى أقصى غربه، دماء طاهرة لرجال أبطال أكدوا للعالم وحدة هذا البلد وعظيم قدره ومكانته وغلاء الثمن المدفوع من أجل الحفاظ على قداسته.
الرحمة لشهدائنا الأبرار ، ولعراقنا دوام السؤدد والإزدهار…